طب أسنان الأطفال

طب أسنان الأطفال طب أسنان الأطفال
طب أسنان الأطفال

طب أسنان الأطفال



هو علم طب الأسنان المتعلق بتقديم الرعاية الصحية والسنية لفئة عمرية محددة.هذه الرعاية تشمل العلاجات الوقائية والعلاجية المتكاملة والصحة السنية للأطفال حتى بلوغهم سن الرشد، كما يشمل تقديم الرعاية الصحية والسنية لذوي الإحتياجات الخاصة .

يجب أن تكون الزيارة الأولى لطبيب الأسنان عند بزوغ الأسنان اللبنية على أن لا تتعدى فترة السنة .

أهمية الأسنان اللبنية


  • الأسنان اللبنية مسؤولة عن المحافظة على الفراغات الصحيحة حتى بزوغ الأسنان الدائمة وكذلك هي مسؤولة عن توجيه الأسنان الدائمة لمواقعها الصحيحة . 
  • تساعد في نمو الوجه والفكين وكذلك تؤثر في النمو الطولي للوجه وشكله .
  • تساعد في التغذية والهضم الجيد للطعام وذلك بالمضغ الجيد له . 
  • الأسنان اللبنية الصحية والخالية من التسوس تكون بيئة صحية للأسنان الدائمة .
  • الحفاظ على مسار بزوغ الأسنان الدائمة .
  • حماية براعم الأسنان الدائمة . 
  • النطق ومخارج الحروف .
  • المظهر الجمالي والصحة النفسية .
  • نمو العظم الفكي ونمو الوجه .

المشاكل التي تحدث للأسنان اللبنية

ربما تؤدي المشاكل التي تحدث للأسنان اللبنية إلى مشاكل أخرى للأسنان الدائمة، مثل :

  • الإصابات للأسنان اللبنية الأمامية يمكن أن تسبب اضطرابات في لون وشكل أو حجم الأسنان الدائمة الأمامية .
  • عند خلع السن اللبني في وقت مبكر بدلا من تنظيفها وحشوها والمحافظة عليها، ربما يؤدي ذلك لإضطرابات في عملية نمو الأسنان الدائمة والفكين مما يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى الحاجة لعمل تقويم للأسنان في المستقبل، في بعض الحالات يمكن التخفيف أو الإستغناء عن عملية تقويم الأسنان وذلك بوضع جهاز في الفم يعمل على المحافظة على الفراغات التي حدثت بسبب الخلع الإضطراري المبكر
  • في عمر ست سنوات تظهر أول سن دائمة لدى الطفل وهذه السن ليست أمامية كما يعتقد البعض ولكن هي سن من الأسنان الخلفية وهو الضرس الأخير في الفك، هذا الضرس يظهر من غير أن يكون بديلا لأحد الأضراس اللبنية وبذلك يكون مجموعة الأسنان في هذه المرحلة من أن تكون الأضراس اللبنية بدلا من 20 ،أنه من المهم جدا العمر 24 سنا سليمة وصحية وتكون في موقعها الصحي قبل ظهور الضرس الدائم عند عمر ست سنوات حتى ينمو في موقعه الصحيح في الفك لأنه يعتبر إحدى القواعد المهمة لشكل الأسنان في الفك .

علاجات أسنان الأطفال تشمل:


  • العلاج الوقائي:

    كالفلورايد والحشوات السادة للميزاب لمنع تسوس الأسنان (مادة حافظة ضد التسوس).

  • العلاج التحفظي:

    وتشمل الحشوات الأمامية والخلفية في حال وجود تسوسات .

  • الإستعاضات السنية:

    وتشمل التلبيسات. المعالجة اللبية: مثل بتر اللب الحي واستئصاله في حال وجود التهاب في عصب الأسنان .

  • العلاجات النفسية والسلوكية:

    وتشمل التلبيساتوذلك ليتقبل الطفل العلاج سواء عن طريق المعالجة السلوكية أو الدوائية مثل الغاز الضاحك أو البنج العام .

  • العلاج الجراحي(القلع):

    وهو الحل النهائي الذي يتم اللجوء إليه في حالة عدم القدرة على علاج السن اللبني .

  • العلاج التقويمي المبكر:

    وتشمل حافظات المسافة والتقويم .

تلبيس الأسنان

عن تلبيس الأسنان تلبيس الأسنان اللبنية للأطفال يختلف كثيرا للمريض البالغ فوق سن 18 لأن الأسنان اللبنية لا تحمل التركيبات التي نضعها بالعادة للمريض البالغ فوق سن 18 عام، ففي حالة المريض الطفل الذي لديه أسنان لبنية وبحاجة إلى علاج يتم تلبيس الأسنان اللبنية فقط في الحالات الآتية :

الحالة الأولى

تسوس كبير بحيث بعد تنظيف هذا التسوس لا يبقى جزء يحمي بقية الجذر أو بقية السن فندعمه بتلبيسة أطفال وهي عبارة عن تلبيسة معدنية من جميع الجهات توضع على السن بشكل كامل وتبقى إلى أن يقع السن لوحده وينمو السن الدائم .

الحالة الثانية

علاج العصب ويكون السن متآكل .


ما هو الفلورايد للأطفال؟



هو أحد العناصر الكيميائية التي تتواجد في البيئة بصورة طبيعية في كل من الماء والتربة والهواء، لكن بكمية تتغير من مكان لآخر . عادة ما يتم القيام بإضافة الفلورايد للأطفال إلى ماء الشرب وبعض منتجات العناية بالأسنان بغرض تقوية مينا الأسنان وتقليل فرص إصابة الأسنان بالتسوس .

كما ويتواجد الفلورايد للأطفال على هيئة مكملات ممكن القيام بتناولها فمويا في بعض الحالات

أين توجد مادة الفلورايد؟

  • بشكل عام في شرب المياه المفلورة
  • معجون الأسنان
  • غسول الفم
  • الفلورايد للأطفال الموضعي الذي يستعمل داخل عيادات الأسنان

فائدة الفلورايد الموضعي

الوقاية من التسوس، حيث أن تنفيذ الفلورايد للأطفال على الأسنان يعزز طبقة المينا ويعطيها مناعة ضد التسوس، لأن الفلورايد يلتصق بالكريستالات الموجودة في أسنان الطفل ويجعلها قاسية تحارب الأحماض البكتيرية المؤدية للتسوس .

وأكد أن تطبيق الفلورايد للأطفال الموضعي آمن تماما ، لأن الطفل لا يستطيع بلعه، ولا يتبقى في فمه أي بواقي من مادة الفلورايد، ويمكن تطبيقه على الأسنان اللبنية والدائمة .



متى يستخدم الفلورايد للأطفال؟

عادة يتم تطبيق استعمال الفلورايد على أسنان الأطفال بين 6 إلى 12 سنة، ويفضل أن يكون داخل العيادة تحت متابعة الطبيب المختص كل ستة أشهر


حافظ مسافة الأسنان





قد يتعرض الأطفال لفقدان الأسنان اللبنية قبل الموعد الطبيعي لخلعها، نتيجة السقوط عليها مثلا أو التعرض لصدمة شديدة فيها أو لتسوس شديد أدى إلى تآكل في السن لا يمكن إعادة بناؤه .

لا يجب تجاهل الأمر في هذه الحالة، بل لا بد من التوجه للطبيب على الفور لتركيب " حافظ مسافة الأسنان "... فما هو ومتى يتم اللجوء إليه ؟

حافظ مسافة الأسنان

يستخدم للأطفال من سن 6 إلى 12 سنة غالبا، وهو عبارة عن سلك معدني يأخذ شكل حلقة مثبتة بالأسنان الدائمة ويمتد حتى يشكل حلقة أخرى حول فراغ السن المخلوع .

متى نلجأ لاستخدامه

حافظ مسافة الأسنان لا يستخدم إلا في حالات معينة ويتم اللجوء إليه في حال سقوط أحد الأسنان اللبنية للطفل نتيجة تكون خراج أسفلها ولا يزال متبقي عام أو أكثر مثلا أو لأي سبب آخر أدى لسقوطها مبكرا على بزوغ السنة الدائمة .

إذا لم يتم تركيب حافظ مسافة للأسنان في هذه الحالة، فإن ذلك يؤدي إلى تحرك الأسنان المجاورة تجاه الفراغ الخاص بالأسنان اللبنية التي سقطت، الأمر الذي يؤدي إلى اعوجاجها عند نموها وربما تظل مدفونة داخل الفك .

الطفل لا يحتاج إلى حافظ مسافة في حال سقوط الأسنان اللبنية بشكل طبيعي دون التعرض لأي صدمة أو مشكلة ما، لأن الأسنان الدائمة تكون أسفلها مباشرة وهي التي أحدثت تآكل في جذرها وبمجرد سقوطها تبدأ الأسنان الجديدة (الدائمة) في الظهور بعد فترة قصيرة عكس الحالة التي تستلزم تركيب حافظ المسافة، حيث يستغرق الأمر فترة طويلة

Call Us
+962 79 950 6706
Contact Us
+962 79 950 6706